بنك فلسطين يقدم مبلغ 250,000 $ لبناء مراكز العائلات في قطاع غزة

قدم بنك فلسطين مبلغ 250.000$ لدعم أطفال غزة بالتعاون مع اليونسيف لعم مراكز العائلات التي تنظمه مؤسسة اليونسيف في قطاع غزة .

 

وتمت مراسم تسليم التبرع فى مبنى بنك فلسطين بالادارة العامة فى غزة بحضور السيد هاشم الشوا رئيس مجلس ادارة ومدير عام بنك فلسطين والسيد دغلاس هيجز نائب الممثل الخاص باليونيسف فى الاراضى الفلسطينية والسيد جون كينج مدير عمليات الوكالة فى قطاع غزة. وقد تم تسليم مبلغ الشيك السيد هاشم الشوا الى السيد دوغلاس هيجز وذلك من اجل دعم مراكز العائلة التى تقيمها مؤسسة اليونيسف فى قطاع غزة وتهدف هذة المراكز الى توفير بيئة امنة وايجابية للاطفال بهدف تمكينهم من حماية انفسهم وذلك بعد الحرب الاخيرة على قطاع غزة وماترتب عنها من معاناه كبيره وخاصة الاطفال وأوضح الشوا في كلمته بالحفل ان البنك بعد الحرب الاخيرة على قطاع غزة والدمار الكبير الذي خلفته وخاصة على الاطفال بدا يفكر مليا في كيفية المساهمة في تخفيف معاناة الاطفال فكانت الخطوة الاولى من طرفنا وهي اطلاق حملة ترويجية وتسويقية بعنوان" لاجل اطفال غزة" وكانت عبارة عن تبرع بنك فلسطين بمبلغ دولار واحد مقابل كل حركة شراء على بطاقات الائتمان المستخدمة نقاط البيع الالكتروني داخل فلسطين والتي يزيد عددها عن ثلاثة الاف نقطة بيع والمملوكة لبنك فلسطين واضاف بان بنك فلسطين هو البنك الوحيد الذي يقدم خدمة قبول بطاقات الائتمان في فلسطين واستكمالا لهذا الحملة وقع بنك فلسطين في شهر نوفمبر الماضي إتفاقية تعاون وشراكة تاريخية مع مؤسسة اليونيسف التي تعنى بالطفولة وتنص الاتفاقية على مساهمة بنك فلسطين بمبلغ 250,000 دولار كحد ادنى في انشاء مراكز العائلات في قطاع غزة والتي ستعمل على تقديم الرعاية في مجالات مختلفة منها العلاجية والصحية الاجتماعية والنفسية والتربوية للاطفال

 

واوضح الشوا في كلمته انه انه منذ ان تاسسيس البنك عام 1960 اخذنا على عاتقنا تقديم الدعم بقدر استطاعتنا لجميع الشرائح التي هي بحاجة الى الدعم والرعاية وخاصة في مجال الصحة والتعليم كان ابرزها انشاء درسة ثانوية للاناث وانشاء وحدة للقلب في مستشفى الشفاء في غزة واستمر هذا الدعم طيلة الخمسين عاما الماضية واشار الا انه خلال الثلاث سنوات الماضية كنا من اكثر المؤسسسات العاملة في فلسطين كان لها دور بارز في مجال المسؤولية المجتمعية وفي مختلف القطاعات وخصصنا الجزء الاكبر منها للشباب والطفولة فاطلقنا قبل اكثر من عام برنامج الاقراض الجامعي بالتعاون مع مؤسسة التمويل الدولية والذي يتيح للطلبة الحصول على القرض والتسديد باقساط ميسرة جدا وبدون فوائد خلال فترة الدراسة وقمنا بتمويل العديد من مراكز الحاسوب والمكتبات للجامعات الفلسطينية وكذلك قمنا بتمويل ورعاية وتصميم برنامج يظهر مواهب الاطفال وابداعاتهم في مجال الشعر والعزف والغناء بالاضافة الى تقديم منح دراسية لطلبة الثانوية العامة وفي المجال الاجتماعي قمنا بتقديم الدعم للعديد من المؤسسات والجمعيات الخيرية والتعاونية .

 

واشار الشوا بان بنك فلسطين حريص جدا على دعم الطفولة وتوفير مستقبل مستقبل زاهر لهم وتجلى ذلك في حملة التوفير الجديدة والتي تتضمن تقديم مبلغ 50 دولار هدية فورية لكل طفل واشتراك الاطفال بالسحب على راتب شهري مدى الحياة بالاضافة الى تقديم 50 منحة دراسية لطلبة الثانوية العامة لهذا العام و السحب على 50 جائزة قيمة الجائزة الواحدة 1000 سهم يتم السحب عليها اسبوعيا موجهة فقط للسيدات .

 

وفي ختام كلمته اضاف الشوا الى احتفالية البنك باليبوبيل الذهبي بمناسبة مرور خمسين عاما على تاسيسيه مشيرا الى استغلال البنك لهذه المناسبة لتقديم المزيد من الدعم في مجال المسئولية المجتمعية وتقديم الدعم والرعاية اللازمة الى مستحقيها من ابناء شعبنا الفلسطينى .

 

من جانب اخر تحدث السيد دوغلاس هيجز مقدما الشكر الكبير لبنك فلسطين على هذا الدعم السخي والامحدود موضخا بانه لاول مره في فلسطين تقوم مؤسسة اليونيسف بالشراكة مع القطاع المصرفي والتي كانت من خلال بنك فلسطين متمنيا ان تكون هذه الشراكة عملية متواصلة ومستمرة و متطورة مع البنك.

 

وكذلك تحدث السيد جون كينج عن دور بنك فلسطين في المسئولية الاجتماعية التي تقع على عاتقة وان لهذا البنك دور كبير في دعم قطاعات الشعب الفلسطيني والكل يشهد له بذلك وتمنى أن يكون لجميع المؤسسات دور في المسؤولية الاجتماعية وتستمر في هذا الدور الداعم للأطفال.

 

وفى كلمة قصيرة للسيد عبد المحسن القطان أشار بدور القطاع الخاص في مجال رعاية ودعم الأطفال الذين هم اللبنة الأولى للمجتمع موضحا بان يجب أن يكون للقطاع الخاص دور فعال في تقديم الدعم والرعاية للأطفال.

 

وفى نهاية الاحتفال تم تسليم شيك بمبلغ التبرع للسيد دوغلاس هيجز.

مشاركة الاخبار