بنك فلسطين ومؤسسة التعاون وجامعة بيرزيت يحتفون بابتعاث أول أستاذ جامعي ضمن مشروع زمالة الأكاديمي إلى جامعة كولومبيا

 

 

وقع بنك فلسطين ومؤسسة التعاون وجامعة بيرزيت يوم الاثنين 10 حزيران 2013، في مقر المركز الرئيس للإدارة العامة لبنك فلسطين، مذكرة للاحتفاء بأول منحة ضمن مشروع زمالة الأكاديمي لابتعاث أستاذ القانون في جامعة بيرزيت د. خالد تلاحمة إلى جامعة كولومبيا الامريكية لسنة أكاديمية واحدة.


ويهدف برناممج "زمالة" لابتعاث أساتذة ومحاضرين مؤهلين في زيارات مهنية تتراوح بين فصل دراسي واحد أو سنة أكاديمية لمؤسسات التعليم العالي أو مؤسسات مالية، مصرفية، واستثمارية مرموقة في الخارج، لتطوير خبراتهم العملية والتطبيقية اللازم اكتسابها للمساهمة في تطوير التعليم، بما يكسب الطلبة الإمكانيات للإنخراط السريع في سوق العمل، وتلبية الاحتياجات المطلوبة من الكفاءات البشرية في عدة مجالات تشمل: المجال المالي والمصرفي والاقتصادي والقانوني والتكنولوجي.


من جانبه، أكد رئيس مجلس الإدارة والمدير العام لبنك فلسطين السيد هاشم الشوا، على أن برنامج "زمالة" هو شراكة وطنية أكاديمية طويلة الأمد، بدأت من جامعة بيرزيت، التي تحمل نواة العلم والثقافة، وامتدت إلى الجامعات الفلسطينية الأخرى. وأضاف بأن البرنامج سيقدم مئة ألف دولار سنوياً وعلى مدار خمسة أعوام لتطوير الكادر الأكاديمي في جامعة بيرزيت، وأن هذا الدعم يأتي ضمن المسؤولية الاجتماعية لبنك فلسطين وفي إطار دعوته لتنمية المجتمع الفلسطيني وتقدمه، حيث سيقدم البنك للجامعات ضمن مشروع "زمالة" مليوني دولار التي تقوم مؤسسة التعاون بإدارته عبر التواصل مع الجامعات والمراكز التعليمية في الخارج، كما يقدم 5% من صافي أرباحه للمجتمع ضمن المسؤولية الاجتماعية التي يتحملها البنك.


من جهته أثنى رئيس جامعة بيرزيت د. خليل هندي على الدور الريادي الذي يقوم به بنك فلسطين تجاه المجتمع الفلسطيني بشكل عام والجامعات بشكل خاص، قائلاً: هذه المبادرة تشكّل علامة فارقة في العلاقة بين القطاع الخاص والأهلي والمؤسسات الأكاديمية، كما في مسار جهود تجنيد الأموال التي تقوم بها الجامعات." وأضاف "لا شك أن رفع قدرات الكادر التعليمي والبحثي تشكّل أحد العوامل الحاسمة والمهمة في رفع المستوى الأكاديمي،" مشيرا الى أهمية إعادة ربط الهيئات الأكاديمية بمجتمع الأعمال والتكنولوجيا العصرية وما وصلت اليه مناهل الخبرة العالمية بعد طول انقطاع فرضتها الظروف السياسية والاقتصادية الصعبة لوطننا.


الى ذلك، عبرت مديرة مؤسسة التعاون د. تفيدة جرباوي عن أملها بأن يتم توسيع البرنامج وتعميقه، ليكون العائد اكبر مستقبلاً، مضيفة بأن "حصول د. خالد تلاحمة من جامعة بيرزيت على هذه المنحة، هي أول قصة نجاح لبرنامج "زمالة" الذي نتمنى منه أن يتسع ليشمل كافة مجالات المجتمع الفلسطيني.


من جهته عبر د. تلاحمة عن سعادته بالزمالة، شاكراً جامعة بيرزيت لدورها الكبير في دعم وتشجيع البحث العلمي لدى هيئتها التدريسية، وبنك فلسطين على برنامج زمالة، والذي يهدف إلى الاستثمار في الإنسان الفلسطيني. مضيفا بأن حصوله على منحة زمالة، يأتي تزامنا مع نية كلية الحقوق والإدارة العامة في جامعة برزيت لإنشاء برنامج ماجستير جديد في مجال القانون.


تعتبر جامعة كولومبيا من أعرف الجامعات في الولايات المتحدة الأمريكية. واشتهرت بتخرج الساسة وعلماء الاقتصاد الأمريكيين منها، كما خرّجت أكثر الحائزين على جائزة نوبل في العلوم من أي جامعة أميركية أخرى.
 

مشاركة الاخبار