جمعية عطاء غزة وبنك فلسطين يطلقان حملة لتوزيع الطرود الغذائية والعينية على الأسر المستورة بقطاع غزة

غزة -4 أغسطس 2010، أطلقت جمعية عطاء غزة حملة لتوزيع الطرود الغذائية على الأسر المحتاجة بقطاع غزة بتمويل من "بنك فلسطين م.ع.م " بقيمة إجمالية 50 ألف دولار، حيث تم توزيع 200 طرد غذائي ومواقد للطهي على الأسر الأكثر احتياجا في قطاع غزة، ويحتوي الطرد الغذائي الواحد على 22 صنف من المواد التموينية الأساسية.

 

تأتي هذه الحملة ضمن المرحلة الأولى التي تنفذها الجمعية بالتعاون مع بنك فلسطين وتعقبها مرحلة ثانية هي عبارة عن توزيع دفعات مالية على الأسر الأيتام المحتاجين في قطاع غزة، وتبدأ خلال شهر رمضان المبارك.

 

حضر التوزيع، كل من أ. نسيم الزعانين أمين سر الجمعية، والسيدة عبير أبو شهلا المدير التنفيذي، إلى جانب السيد عمرو السراج مساعد رئيس دائرة العلاقات العامة، والسيد خلدون أبو سليم رئيس قسم العلاقات العامة في بنك فلسطين.

 

وأشار أ. نسيم الزعانين بأن الحملة التي نفذتها الجمعية جاءت في إطار سعى الجمعية للتخفيف من العبء الاقتصادي عن كاهل الأسر الفلسطينية المستورة لاسيما واقتراب شهر رمضان المبارك فضلا عن استمرار الأوضاع الاقتصادية المتردية التي يعيشها سكان قطاع غزة جراء الحصار الإسرائيلي الظالم المفروض على شعبنا منذ أكثر من 4 سنوات.

 

وأضاف "الزعانين" بأن الجمعية بذلت جهود مضنية بذلها فريق من موظفي ومتطوعي الجمعية في تنفيذ أبحاث ميدانية على قدر عال من المهنية والشفافية لضمان وصول المساعدات إلى مستحقيها.

 

وقال السيد عمرو السراج بأن هذه المساعدة المقدمة لأبناء شعبنا الفلسطيني تأتي في إطار مساهمة البنك في التخفيف من معاناة أبناء الشعب الفلسطيني الصامد في قطاع غزة في ظل حصار جائر طال جميع مناحي الحياة.وتندرج أيضاً في إطار المسؤلية المجتمعية للبنك

 

وأشار "السراج" بأن هذا التعاون مع جمعية عطاء غزة وبنك فلسطين هو الثاني من نوعه، حيث تم تنفيذ حملة إنسانية سابقاً بقيمة 50 الف دولار تحت عنوان "حملة السلام الإغاثية" لمساعدة السكان المتضررين من جراء الهجمة الإسرائيلية على شمال قطاع غزة، من خلال توزيع مساعدات مالية وغذائية عاجلة، في محاولة للتخفيف من معاناتهم الكبيرة، وتضميد جراحهم النازفة.

 

من ناحيتها، شكرت السيدة رجاء أبو غزالة رئيسة مجلس إدارة جمعية "عطاء غزة" إدارة “بنك فلسطين” على هذه اللفتة الكريمة، كما أشاد مجلس إدارة الجمعية بمبادرة بنك فلسطين الإنسانية التي تنطوي عن اهتمام مجلس إدارة البنك وإدارته العامة بالمشاركة في فعاليات من شأنها التخفيف من آلم الشعب الفلسطيني بصفته البنك الوطني الأول.

 

على صعيد أخر، شكرت الأسر المستفيدة من الحملة إدارتي "جمعية عطاء غزة" و"بنك فلسطين" على جهودهم الطيبة في التخفيف من معاناتهم، مناشدين جميع المؤسسات المحلية والدولية بالوقوف إلى جانبهم ومساعدتهم، بما يكفل لهم حياة كريمة مثل باقي شعوب العالم. 

مشاركة الاخبار