بنك فلسطين يعقد اجتماع الجمعية العمومية العادية للعام 2011

 

 

الموافقة على توزيع أرباح بنسبة 20% من رأس المال كأسهم مجانية
الشوا: بنك فلسطين أصبح مصدر ثقة المواطنين وعدد عملائه تجاوز النصف مليون وحقوق المساهمين قفزت أضعافا مضاعفة خلال السنوات الاخيرة

 

عقد بنك فلسطين اليوم الجمعة 29/4/2011 اجتماعه السنوي العادي للجمعية العمومية، بمقر المركز الرئيسي للادارة العامة، بمدينة رام الله، بالتواصل عبر "الفيديو كنفرنس" مع مقر الادارة العامة بمدينة غزة. وذلك بحضور رئيس مجلس ادارة البنك والمدير العام الاستاذ هاشم الشوا، واعضاء مجلس الادارة، ومراقبي الشركات في وزارة الاقتصاد الوطني، وممثلي المدقق الخارجي للحسابات ارنست ويونغ وبورصة فلسطين وسلطة النقد وهيئة سوق رأس المال الفلسطينية، وعدد من المساهمين والاقتصاديين ورجال الأعمال ووسائل الاعلام.


وتضمن جدول أعمال الاجتماع السنوي العادي للجمعية العمومية البنود التالية: تقرير مجلس الادارة والمصادقة عليه، مناقشة البيانات المالية للعام 2010 والمصادقة عليها، وتوصيات مجلس الادارة وتقرير مدققي الحسابات، وابراء ذمة مجلس الادارة، حيث اعلن مراقبي الشركات في الضفة وغزة قانونية الجلسة بعد اكتمال نصاب الاجتماع بأغلبية مساهمي البنك وبنسبة 61.74%.

 

وفي سياق الاجتماع، وافقت الجمعية العمومية على توصية مجلس الادارة برفع رأس مال البنك بنسبة 20% من خلال توزيع اسهم مجانية على المساهمين من تلك الارباح المتحققة خلال العام 2010. ليصبح رأس مال البنك الجديد 120 مليون دولار بعد ان كان 100 مليون دولار، ليتم الاحتفاظ بباقي الأرباح كاحتياطيات لمواجهة الأخطار المصرفية والاحتياطيات القانونية بحسب قانون الشركات المعمول به.


وفي كلمته الافتتاحية استعرض هاشم الشوا مسيرة الانجازات التي حظي بها البنك، فمن فرع صغير في العام 1960 ليصبح أكبر مؤسسة تملك أوسع شبكة مصرفية فلسطينية تمتلك أكبر موجودات على مستوى الشركات الفلسطينية. مؤكدا في الوقت ذاته مضي البنك قدما في استكمال مسيرة النمو والرقي بالخدمات المصرفية لتتوائم مع المنتجات العصرية على الساحة الدولية، وتعزيز جوانب العمل المهني وتحقيق الارباح لمساهمي البنك.
مشيرا الى ان عقد هذا الاجتماع يتزامن مع احتفالات البنك باليوبيل الذهبي ومرور خمسين عاما على تاسيسه، هذه الفترة التي استطاع خلالها تحقيق انجازات رائدة ساهمت بشكل كبيرة بأن تضع البنك على خارطة فلسطين الاقتصادية.

 

وأضاف الشوا أنه وبرغم الظروف التي شهدتها الأسواق والاقتصادات العالمية، فقد واصل البنك مسيرته في العام 2010، وتمكن من تحقيق نتائج إيجابية، حيث ارتفعت أرباح البنك الصافية للعام 2010 بنسبة 11.88% بالمقارنة مع العام 2009 لتصل الى 30.11 مليون دولار أميركي.

 وقال الشوا بانه ونتيجة للثقة التي يتمتع بها البنك، فقد ارتفع عدد عملائه الى حوالي نصف مليون عميل. كما وارتفعت ودائع العملاء في العام 2010. لتصل قيمتها 1.2 مليار دولار، لتنمو حصة البنك السوقية من ودائع القطاع المصرفي الفلسطيني إلى نسبة 18.44%، مقارنة بـ 16.71% نهاية العام 2009. كما تم رفع حجم محفظة التسهيلات الى 545 مليون دولار خلال العام 2010، مقارنة بـ 343 مليون دولار في نهاية العام 2009، لتصل حصتنا السوقية الى حوالي 19% مقارنة مع 17% حُقِقت في العام 2009.

 وأشار الشوا الى افتتاح مكتبين جديدين للبنك خلال العام 2010 احدهما في بلدة ترقوميا بمحافظة الخليل والاخر في بلدة اليامون بمحافظة جنين ،. وذلك في اطار استراتيجية التوسع. ليصل عدد الفروع والمكاتب إلى 42 فرعاً ومكتباً منتشرين في كافة أرجاء الوطن. كما باشر البنك ببناء وتجهيز مقر جديد للمركز الرئيسي للإدارة العامة في مدينة رام الله، ضمن مشروع الارسال سنتر، يتكون من 17 طابقا، راسمين بذلك علامة تجارية وطنية متميزة في مدن الوطن كافة. كما تحدث الشوا عن شراء حصة استراتيجية في البنك الاستثماري الاردني نسبتها 9% حيث سيكون لهذه الحصة نتائجها الايجابية على عمليات البنك ونتائجه المستقبلية. اضافة الى تأسيس شركة Pal Pay بهدف تحصيل فواتير مختلف شركات الخدمات، من مياه وكهرباء واتصالات وغيرها.

 

وعلى صعيد المسئولية المجتمعية، أوضح الشوا بأن البنك لعب دورا اساسيا، لخدمة المواطنين. ليترك بصمات واضحة أسهمت في تنمية مجتعنا الفلسطيني، من خلال المساهمة في رعاية العديد من النشاطات على كافة الصعد الثقافية والاجتماعية والرياضية والخيرية والتعليمية وغيرها لتصل مساهمة البنك الى نسبة 5% من صافي ارباح البنك للعام 2010 اي بمقدار مليون ونصف المليون دولار .

 

وعلى هامش النقاش الذي دار مع المساهمين، أوضح الشوا بأن البنك حقق قفزات نوعية على كافة الصعد، خلال السنوات الاخيرة الماضية. حيث قفزت حقوق المساهمين والتسهيلات والموجودات والارباح الى أضعافا مضاعفة خلال الخمس سنوات الاخيرة.

 

وفي ختام كلمته، طمأن الشوا مساهمي البنك عن ارباح الربع الاول من العام 2011. لافتا الى تحقيق البنك ربحا قدره 13.8 مليون دولار بنسبة زيادة قدرها 57.18% ، كذلك تتطرق الى التوسع والانتشار الذي حدث خلال الربع الاول من العام 2011 مشيرا الى افتتاح مبنى بنك فلسطين في مدينة الخليل والمكون من 9 ادوار ومكتب نعلين بمحافظة رام الله والبدء بالعمل في فرع المناره الالكتروني وهو اول فرع الكتروني في فلسطين ويقع في ميدان كما قدم شكره وتقديره للمساهمين لدعمهم ومساندتهم للبنك في مسيرته، كذلك قدم والشكر والتهنئة الى سلطة النقد الفلسطينية ممثلا بمعالي الدكتور جهاد الوزير على الانجازات التي تحققت في القطاع المصرفي والى تقارير المؤسسات الدولية التي اشادت  بسلطة النقد الفلسطينية وامكانية تحويلها الى بنك مركزي هذا وقدم الشكر الكبير الى جميع العاملين لالتزامهم وتكريس جهودهم لتحقيق أهداف البنك الأساسية في المساهمة في بناء الاقتصاد الوطني الفلسطيني المنارة بمدينة رام الله ليصل عدد فروعنا ومكاتبنا الى 45 فرعام ومكتبا تغطي كافة المحافظات الفلسطينية .

 

الى ذلك وبعد الاجابة عن بعض تساؤلات ونقاش بين مجلس الادارة والمساهمين، صادقت الجمعية العمومية في اجتماعها على تقريري مجلس الادارة، وتقرير مدققي الحسابات الخارجيين ارنست ويونغ، وتجديد التعاقد مع مدققي حسابات البنك بتوكيل الامر الى رئيس مجلس الادارة، كما ابرأت الجمعية ذمة اعضاء مجلس الادارة عن العام 2010.

مشاركة الاخبار