أرباح بنك فلسطين 13.8 مليون دولار خلال الربع الأول من العام 2011 بنسبة نمو 57.18%

 

 

 

الشوا: النتائج الايجابية تمثل قفزة نوعية على صعيد الاداء المالي للبنك واعماله

 

 

 

أعلن هاشم الشوا رئيس مجلس الادارة، والمدير العام لبنك فلسطين أن البنك حقق ارباحا بلغت قيمتها 13,788,557دولار اميركي قبل الضريبة خلال الربع الاول من العام 2011، بالمقارنة مع 8,772,535دولار لنفس الفترة من العام الماضي مسجلا نسبة نمو بلغت 57.18%. مشيرا الى ان هذا النمو في الارباح تحقق من خلال زيادات ملموسة في كافة خدمات البنك المصرفية وارباح الموجودات المالية للبنك ولم تكن نتيجة أعمال غير متكررة. لتمثل بذلك قفزة نوعية على صعيد الاداء المالي للبنك واعماله.
 
واوضح الشوا بأن هذه الأرباح عززت قيمة حقوق المساهمين، فقد بلغت ما مجموعه 178,967,248 دولار في نهاية الربع الأول من العام 2011. بعد أن كان 163,884,250 دولار في نهاية العام 2010، مسجلة نموا نسبته 9.2%. أمّا مجموع موجودات البنك فقد بلغ مع نهاية الربع الاول ما مقداره 1,508,813,694دولار. في حين بلغ مجموع المطلوبات 1,329,846,446 دولار في الفترة ذاتها.
 
وقال الشوا بان النتائج الايجابية التي حققها البنك في الربع الاول، جاءت نتيجة لاستراتيجية مدروسه اقرها مجلس الادارة للسير بها بخطى ثابته نحو تطوير الخدمات المالية والمصرفية والعمل على تعزيز العلاقات مع العملاء من كافة القطاعات، اضافة الى سياسة التوسع التي انتهجها البنك بافتتاح فروع ومبان عصرية جديدة في كافة محافظات الوطن ليصل عددها الى 45 فرعا ومكتبا، واكثر من 90 صرافا اليا. وشراء حصة استراتيجية في بنك الاستثمار الاردني لبدء العمل في هذه السوق الواعدة، اضافة الى تاسيس شركة Pal Pay للتسهيل على المواطنين دفع فواتير الكهرباء والمياه والاتصالات وغيرها عبر نقاط البيع الالكترونية التابعة. مبينا أن بنك فلسطين سيواصل جهوده وأعماله وفق النهج والسياسات التي تم اعتمادها خلال الفترة الماضية وبمرونة عالية وانفتاح وإيجابية وبالحصافة المعهودة. وفي هذا الاطار، فقد نمت التسهيلات الائتمانية المباشرة بنسبة 13.5%، مسجلة ما قيمته 619.009.967 دولار اميركي بعد ان كانت 545.026.391 دولار اميركي في نهاية العام 2010. فيما بلغ إجمالي الودائع للربع الأول 2011 ما قيمته 1,221,626,014 دولار.
 
كذلك تطرق الشوا الى احتفالات بنك فلسطين باليوبيل الذهبي، ومرور 50 عاما على التأسيس، ليؤكد بان البنك سيواصل دعمه لكافة قطاعات المجتمع والاستثمار المحلي التي تسهم في تحريك عجلة الإقتصاد الوطني وتعزيز قدرته على مواجهة الظروف. كما سيعمل البنك على اقتناص الفرص التمويلية والاستثمارية التي تتوفر في السوق مع العمل على تطوير الخدمات والمنتجات الائتمانية لقطاع الشركات والأعمال التجارية والاهتمام بالمشاريع الصغيرة والمتوسطة بما يسهم في توسع أعمالها وزيادة أنشطتها وبالتالي خلق فرص عمل جديدة وتحريك عجلة الإقتصاد.
 
وأعرب الشوا عن شكره وامتنانه لعملاء البنك ومساهميه وموظفيه، لماقدموه من دعم ومساندة والتزام صادق بتطور البنك ونموه، كما أثنى علىجهود سلطة النقد الفلسطينية الرامية لتطبيق مفهوم الرقابة الشاملة على البنوك،واعتماد إجراءات رقابية تهدف الى ضمان سلامة الجهاز المصرفي ومتانته، وأبدى ارتياحهلادارة سلطة النقد لما تحمله من توجهات ورؤى وطموحات تهدف الى تعزيز دور البنوكالفلسطينية في دفع مسيرة التنمية الاقتصادية وعدم الاقتصار على الدور الرقابي فقط.
 
مشاركة الاخبار