بنك فلسطين يشارك في الجولة الترويجية لقطاع الأوراق المالية التي نظمتها بورصتي فلسطين ولندن في العاصمة البريطانية

 

 

شارك بنك فلسطين ممثلا برئيس مجلس إدارته ومديره العام الأستاذ هشام الشوا، وعدد من المسئولين في البنك بالجولة الترويجية لقطاع الأوراق المالية، التي نظمتها بورصة فلسطين بالتعاون مع بورصة لندن في العاصمة البريطانية خلال الفترة الواقعة ما بين الثالث والعشرين والرابع والعشرين من حزيران الجاري. بهدف الترويج للاستثمار في الأسهم المدرجة في البورصة الفلسطينية.
وعلى هامش فعالياتها، أوضح الشوا بأن مشاركة "بنك فلسطين" في جولة لندن الترويجية، تأتي التزاما من حرص البنك للترويج للاستثمار في فلسطين بشكل عام، وانطلاقا من سعيه لتسويق سهمه في بورصة فلسطين، كأحد الأسهم القيادية، بهدف تعزيز مستوياته السعرية في ظل النجاحات المتتالية التي يحققها البنك، ورغبة في توسيع قاعدة المستثمرين عبر إدخال شركاء استراتيجيين من مختلف دول العالم تساهم في رفد البنك بخبرات متميزة. مضيفا بأن ذلك سيرسم صورة ناصعة أكثر للمؤسسات والشركات الفلسطينية التي حققت نجاحات باهرة خلال سنوات قليلة وفي ظل ظروف صعبة.
وشدد الشوا، على أن الجولة مثلت نافذة لتغيير الصورة النمطية التي تعيشها فلسطين، مؤكدا في الوقت ذاته على أن تغيير الفكرة المأخوذة عن الأوضاع في فلسطين والاستثمار فيها شكل جزءا هاما من محادثاته ولقاءاته مع الإعلاميين والاقتصاديين ومدراء المؤسسات والصناديق الاستثمارية، مشيرا إلى أن الجولة ستكشف حجم الجهد الذي بذل في هذا المجال، كما سيكشف مدى الاهتمام الذي أظهره مدراء الصناديق، والمؤسسات الاستثمارية الأجنبية في الأسهم الفلسطينية. معبرا عن تقديره وامتنانه لكل من شركة الاتصالات الفلسطينية "بالتل" التي قدمت رعايتها لهذا النشاط، وبورصة فلسطين ومختلف الجهات التي شاركت وساهمت في إنجاح الترويج لفلسطين لوجهة استثمار جديرة بالاهتمام في الشرق الأوسط.

وقال الشوا بأن بنك فلسطين الذي تأسس في العام 1960، استمر في نجاحاته برغم كل الظروف التي عصفت بالمنطقة العربية حتى عام 2011، حائزا على جوائز عالمية من بينها جائزة "أفضل بنك في فلسطين"، بشهادة عدد من المؤسسات العالمية. فهذا النجاح يفنِد كل المقولات التي تتحدث عن صعوبة الاستثمار في ظل الاحتلال الذي تشهده فلسطين، مشيرا إلى أن مسألة الاستثمار في الأسهم لم تعد تلتفت إلى الاحتلال والظروف السياسية بقدر التفاتها إلى مستوى أداء الشركة ووضعها المالي وتوسعها وانتشارها ونجاحاتها، خصوصا في ظل الظروف الاستثنائية التي تعيشها المنطقة، إضافة إلى الأزمات المالية العالمية المتجددة حول العالم.

وشملت جولة لندن الترويجية عددا من الفعاليات والنشاطات من بينها؛ لقاءات إعلامية مع أبرز ممثلي الإعلام المالي والاقتصادي المتخصص في المملكة المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط. كما افتتح الوفد الفلسطيني جلسة التداول في بورصة لندن واطلعوا على الأسس التي تسير عليها من أنظمة وتعليمات. إضافة إلى جلسات عمل عقدت بالتعاون مع بورصة لندن، حيث شملت عروضا تعريفية بفرص الاستثمار المتاحة في الاقتصاد الفلسطيني أمام المستثمرين الدوليين وقصص نجاح الشركات المدرجة في بورصة فلسطين من بينها "بنك فلسطين"، إضافة إلى اجتماعات عمل ولقاءات ثنائية بين ممثلي الشركات الفلسطينية وصناديق استثمار بريطانية وأجنبية، لبحث فرص الاستثمار في الأسهم الفلسطينية والدخول بشراكات إستراتيجية. كما تم توقيع اتفاقية إصدار شهادات إيداع دولية بين شركة باديكو القابضة وبنك الإيداع الدولي بنك أوف نيويورك ميلون (Bank of New York Mellon).
 

مشاركة الاخبار