بنك فلسطين يقدم رعايته الرئيسية لمهرجان أبو فلاح الثاني للفروسية بمشاركة أكثر من تسعين فارسا من مختلف أرجاء الوطن

 

قدم بنك فلسطين رعايته الرئيسية والحصرية لمهرجان أبو فلاح الثاني للفروسية للعام الثاني على التوالي، والذي ينظم فعالياته نادي أبو فلاح الرياضي في القرية الواقعة شرقي رام الله بمشاركة أكثر من 90 فارسا وفارسة يستعدون للدخول في سباق المهرجان.

 

من جهته عبر عبد الله شومان رئيس نادي أبو فلاح الرياضي عن بالغ شكره وتقديره للرعاية التي قدمها "بنك فلسطين" للعام الثاني على التوالي، مضيفا بأن هذه الرعاية عبرت عن المستوى الرفيع الذي يقدمه البنك لتطوير رياضة الفروسية في فلسطين. وأشار شومان إلى أن فعاليات المهرجان سيجري تنظيمها بمشاركة فرسان من مختلف محافظات الضفة الغربية ومن فلسطينيي الداخل في الـ 1948، وذلك يوم الجمعة في الثالث من أيلول 2011 القادم في قرية أبو فلاح.

 

وقال شومان أن الاستعدادات تجري على قدم وساق منذ أيام لإخراج هذا المهرجان بالشكل الذي يليق برياضة الفروسية والتي ترقى إلى مستوى الأداء، والمهنية العالية، حيث يحظى باهتمام رسمي ومشاركة شعبية كبيرة، وبالتنسيق مع محافظة رام الله والبيره، ووزارة الشباب والرياضة، واللجنة الاولمبية الفلسطينية ومختلف المؤسسات والفعاليات الوطنية. 

 

بدوره بين ثائر حمايل، رئيس دائرة العلاقات العامة والتسويق في "بنك فلسطين" أن رعاية البنك لهذا النشاط للعام الثاني على التوالي، يأتي انسجاما مع رؤية البنك لتطوير رياضة الفروسية في فلسطين، وانطلاقا من مسؤوليته الاجتماعية لرعاية مختلف الفعاليات. مضيفا بأن "بنك فلسطين" قدم رعايته للكثير من الأنشطة الرياضية في مجالات الفروسية والرياضات الأخرى المختلفة.

 

من الجدير ذكره بأن بنك فلسطين يخصص 5% من أرباحه السنوية لصندوق المسؤولية الاجتماعية الذي يدعم الفعاليات الثقافية والاجتماعية والرياضية والتنموية والصحية والشباب ودعم الابتكارات المختلفة.

 

من ناحية قال معتز زكارنة رئيس لجنة التصنيف في السباق إن عدد أشواط السباق ستكون 12 شوطا، تحتوي عدد الخيل المشاركة، وسيكون هناك طاقم تحكيمي وموقتون ومراقبون ولجان إشراف وكمرات تصوير لضبط النتيجة.

 

وأضاف زكارنة انه يتوقع تحقيق نجاح لهذه البطولة بسبب خبرة تكرار المشاركات ودقة الإعداد، والجماهيرية المتزايدة لهذا النوع من الرياضة على المستوى الوطني.

 

مشاركة الاخبار