بنك فلسطين يوقع اتفاقية اعتماده كمدير استثمار هيئة التقاعد الفلسطينية

 

 

وقع هاشم الشوا رئيس مجلس الإدارة والمدير العام لـ "بنك فلسطين"، ود. سعدي الكرنز رئيس مجلس إدارة هيئة التقاعد الفلسطينية اتفاقية اعتماد بنك فلسطين كـمدير لإدارة أموال واستثمارات هيئة التقاعد الفلسطينية. وجرت مراسم توقيع الاتفاقية بمقر وزارة النقل والمواصلات بمدينة رام الله، بحضور فاروق الإفرنجي رئيس لهيئة التقاعد الفلسطينية، وماهر فرح عضو مجلس إدارة بنك فلسطين، ورشدي الغلاييني نائب المدير العام، وهاني ناصر مساعد المدير العام، وأحمد العكر رئيس دائرة الاستثمار، بالإضافة إلى عدد من مسئولي وموظفي هيئة التقاعد الفلسطينية.


من جانبه عبر الشوا عن بالغ سعادته لاعتماد بنك فلسطين، الذي يحتفل هذا العام باليوبيل الذهبي لتأسيسه وبمناسبة مرور خمسين عاما من عمره، وحصل على ثقة مؤسسات القطاع الخاص والقطاع العام مديرا لاستثمار هيئة التقاعد الفلسطينية. مضيفا بأن هذه الاتفاقية تتسق مع التطورات التي يعيشها شعبنا الفلسطيني وتأسيس وبناء مكونات مؤسسات الاقتصاد الوطني الفلسطيني؛ من سلطة النقد وبنك الحافظ الأمين، والهيئات العامة الأخرى على طريق إقامة دولتنا الفلسطينية.


ووعد الشوا بأن يكون بنك فلسطين خير خيار لإدارة أموال المتقاعدين واستثمارها بما ينسجم وطبيعة هذه الأموال طويلة الأجل، وتحقيق عوائد جيدة للمتقاعين والاقتصاد الكلي، مؤكدا بأن هذه الأموال ستكون في أيد أمينه، وتدار ضمن إستراتيجية استثمارية حصيفة بعيدة عن المخاطر، مشيرا إلى أن البنك يدير محفظة مالية ذاتية بقيمة 30 مليون دولار أميركي.


بدوره رحب الكرنز بإتمام توقيع الاتفاقية مع بنك فلسطين. مضيفا بأن بنك فلسطين هو مؤسسة وطنية رائدة ولها سمعتها، وقد عملت في هذا المجال، إضافة إلى خبرتها في مجال إدارة الاستثمارات والأموال. مشيدا في الوقت ذاته بالانجازات التي حققها بنك فلسطين خلال خمسين عاما من العمل.


إلى جانب ذلك، فقد تحدث فاروق الإفرنجي رئيس هيئة التقاعد الفلسطينية عن السياسة الاستثمارية للهيئة خلال الفترة الماضي، مشيرا إلى استقلالية الهيئة انسجاما مع قانون التقاعد العام الذي ساهم في حماية أموال المشتركين والمتقاعدين في نظام التقاعد العام.
 

مشاركة الاخبار