بنك فلسطين يقدم رعايته الماسية لمؤتمر التنمية وإعادة إعمار فلسطين المنعقد في العاصمة الأردنية عمان

 

 

برعاية جلالة الملك عبد الله الثاني وفخامة الرئيس محمود عباس

 

قدم بنك فلسطين رعايته الماسية لـ "مؤتمر التنمية وإعادة اعمار فلسطين" الذي يعقد في العاصمة الأردنية عمان ابتداء من مساء يوم أمس الاثنين 24/10/2011 بمشاركة عدد من الفعاليات والمؤسسات الاقتصادية والاجتماعية الفلسطينية والعربية والدولية، وممثلين عن الرباعية والاتحاد الأوروبي والجامعة العربية والبنك الدولي، إضافة لمشاركة للهيئات الدبلوماسية في الأمم المتحدة ووكالاتها العاملة في المنطقة، ومنظمات عربية مثل البنك الإسلامي للتنمية والصندوق العربي، وسفراء الدول العربية والأجنبية في الأردن وفلسطين. كما حضر المؤتمر الأستاذ هاشم الشوا رئيس مجلس الإدارة والمدير العام لبنك فلسطين، وأسامة كحيل رئيس اتحاد المقاولين الفلسطينيين، الجهة المنظمة للمؤتمر، وحسن العوري مستشار الرئيس "أبو مازن" ممثلا عنه، إضافة إلى سمو الأمير عاصم بن نايف ممثلا عن الملك عبد الله الثاني وعدد كبير من رجال الاعمال العرب والفلسطينيين .


وشهد المؤتمر الذي أقيم في فندق اللاند مارك بالعاصمة الأردنية "عمان" فعاليات لتشجيع الاستثمار لإعادة الإعمار في فلسطين وخصوصا في قطاع غزة. حيث يأتي انعقاده في عمان، تأكيدا على أهمية المملكة الأردنية ودورها ودور شركاتها في إعادة الإعمار وبناء فلسطين.


من جهته أكد الشوا على هامش فعاليات المؤتمر على أن مشاركة البنك في رعاية المؤتمر وحضوره يعبر عن التزامه الصادق بمواصلة البناء والاستثمار في فلسطين، والعمل على تحفيز القطاعات الاقتصادية المختلفة. وفضلا عن تقديمه الخَدَمَاتِ المَصرِفِيَّة المتميزة، والمنتجات العصرية التي تواكب احتياجات عملائه وقطاعاته الاقتصادية وتطلعاتهم، بجودة عالية وأداء متميز، فإنه يعبر شراكة البنك الأساسية في مشاريع التنمية وبناء فلسطين واعمارها،مشيرا إلى ان هذه الرعاية تأتي انطلاقا من مسؤوليتنا الوطنية و الاجتماعية التي هي جزء أسياسي من رسالته السامية لدفع عجلة التنمية الاقتصادية إلى الأمام.


من جانب اخر شارك بنك فلسطين في المعرض الدولي الخامس للصناعات الانشائية الذي اقيم في العاصمة عمان بالتوازي مع مؤتمر تنمية واعادة اعمار فلسطين من خلال جناح للبنك هناك تم فيه عرض أهم البرامج والخدمات التي من الممكن ان تساهم في تنمية الاقتصاد الفلسطيني واعادة الاعمار.
 

 

مشاركة الاخبار