بنك فلسطين يحقق أرباحا صافية قيمتها حوالي 38.4 مليون دولار للعام 2012 بنسبة نمو 12.9%

 

 

 

صرح السيد هاشم الشوا رئيس مجلس الإدارة، والمدير العام لبنك فلسطين عن تحقيق البنك أرباح إجمالية قبل الضرائب بلغت نهاية العام 2012، ما قيمته 49.96 مليون دولار بنسبة نمو قدرها 19.34%، مقارنة مع ما تم تحقيقه من أرباح إجمالية في العام 2011، حيث وصلت الأرباح الصافية بعد الضرائب 38.4 مليون دولار بنسبة نمو 12.9% مقارنة بالعام الماضي.


وتطرق الشوا إلى العديد من المؤشرات التي تم تحقيقها خلال العام 2012، حيث ارتفعت ودائع العملاء 258 مليون دولار بزيادة قدرها 19.89% لتصل 1,55 مليار دولار، وارتفع صافي التسهيلات الائتمانية 256 مليون دولار لتصل 976مليون دولار بزيادة قدرها 35.58%، وكذلك ارتفع إجمالي الموجودات بقيمة 351 مليون دولار وبزيادة قدرها 21.19% لتتجاوز مبلغ 2 مليار دولار. أما فيما يتعلق بحقوق المساهمين فقد ارتفعت بنسبة 13.67%، أي ما يعادل 26.5 مليون دولار لتصل إجمالي حقوق المساهمين 221 مليون دولار.


وأشار الشوا بأن البنك سيتواصل مع سلطة النقد الفلسطينية للحصول على موافقتهم على البيانات المالية تمهيدا لتقديم توصية من مجلس الإدارة بشأن توزيع الأرباح خلال جلسة مجلس الإدارة التي ستنعقد خلال شهر مارس القادم.


من ناحية أخرى، أكد الشوا بأن النتائج المالية التي تحققت في العام 2012 هي نتائج ايجابية وتمثل تميزا على صعيد الأداء المالي، وعلى الثقة التي منحها عملاء البنك الذين زاد عددهم عن نصف مليون عميل، فضلا عن السياسة الحكيمة للإدارة المصرفية والاستخدام الأمثل لموارد البنك التي عملت برغم الظروف السياسية والاقتصادية الصعبة.


وعلى صعيد الانجازات، تابع الشوا بأن البنك واصل في العام 2012، سياسة التوسع والانتشار بافتتاح فروع جديدة في منطقة الماصيون، ومدينة بيتونيا بمحافظة رام الله والبيرة ليصل عددها إلى 48 فرعا ومكتبا، وما يقارب الـ 104 صرافات آلية، كما أنشأ البنك مركز الاستعلامات الخاص بعملاء البنك ضمن رقم مجاني للاستفسار عن حساباتهم ومعاملاتهم، إضافة إلى ذلك، فقط أطلق البنك برامج ومنتجات مصرفية جديدة في العام 2012 مثل قروض الرهن العقاري، وبرنامج ادخاري خاص بالأطفال، وبطاقة الدفع المسبق – فيزا - "كاش كارد"، وبرنامج إقراض خاص بالصيادين الفلسطينيين في قطاع غزة.


من جانب آخر، فقد حصل البنك على جوائز محلية ودولية وعالمية في مجالات شتى، من أبرزها؛ جائزة Euromoney، وGlobal Finance ، وجائزة JPMorgan للدقة في الحوالات، وجائزة أفضل شركة مساهمة في فلسطين في مجال علاقات المستثمرين، وشهادة الحكم الصالح من ائتلاف النزاهة والمسائلة في فلسطين(أمان)، إضافة الى ترشيحه من قبل مؤسسة التمويل الدولية (IFC) و Financial Times للحصول على جائزة البنك المستدام للعام 2012.


وعلى صعيد المسؤولية الاجتماعية، عبر الشوا عن فخره بحصول "بنك فلسطين" للعام الثاني على التوالي على المركز الأول كأكبر مساهم في مجال المسؤولية الاجتماعية عن دوره المجتمعي خلال العام 2011، حيث خصص ما يقارب الـ 5% من أرباحه الصافية لنشاطات المسؤولية الاجتماعية لتشمل كافة القطاعات الصحية والتنموية والثقافية والتعليمية والرياضية والطفولة والمساعي الإنسانية وغيرها.


وفي الختام، عبر الشوا عن اعتزازه بأسرة البنك وطاقم العاملين فيه، لما قدموه من دعم ومساندة والتزام صادق وانتماء عال، لمساهمتهم في نمو البنك وتطوره. كما أعرب عن شكره وامتنانه لعملاء البنك ومساهميه لثقتهم المستمرة بخدماته، كما أثنى على جهود سلطة النقد الفلسطينية الرامية لتطبيق مفهوم الرقابة الشاملة على البنوك، واعتماد إجراءات رقابية تهدف إلى ضمان سلامة الجهاز المصرفي ومتانته.
 

مشاركة الاخبار