قدم بنك فلسطين مساهمته في رعاية في فعاليات ملتقى رام الله السنوي التاسع والخمسين، والذي ينظمه اتحاد أبناء رام الله، والجالية الفلسطينية في الولايات المتحدة الأميركية في مدينة هيوستن بولاية تكساس، خلال الفترة الواقعة ما بين العاشر والحادي عشر من تموز الجاري. حيث يجمع الملتقى عددا كبيرا من الشخصيات الاقتصادية والاجتماعية الفلسطينية من مختلف الأعمار في الولايات المتحدة الأميركية، إضافة لرجال الأعمال الفلسطينيين في الداخل.

ويشارك في المؤتمر هذا العام إضافة الى ألفي شخص من المغتربين في الولايات المتحدة، كل من موسى حديد رئيس بلدية رام الله، وحسام زملط السفير الفلسطيني في الولايات المتحدة، واقبال البلتاجي المسؤولة في الملكية الاردنية، وغازي حنانيا، عضو المجلس التشريعي السابق، فيما سيتخلل المؤتمر كلمة للسيد الرئيس محمود عباس "أبو مازن" ورسالة من جلالة الملك عبد الله الثاني/ ملك المملكة الاردنية الهاشمية. 

ويهدف "ملتقى رام الله" التاسع والخمسين في الولايات المتحدة الأميركية، إلى مواصلة الجهود في تطوير أدوات للتواصل والتبادل الثقافي والاجتماعي والتاريخي، خصوصا بمشاركة عدد من الشخصيات والعائلات الفلسطينية في الداخل الفلسطيني إضافة إلى العائلات المغتربة في الولايات المتحدة، بمختلف أطرهم وتشكيلاتهم وأعمارهم. من جهة ثانية، يقدم بنك فلسطين رعايته لملتقى رام الله السنوي التاسع والخمسين هذا العام 2017 في مدينة هيوستن، بالتعاون مع عدد المؤسسات والشركات في فلسطين والولايات المتحدة.  

وستتخلل فعاليات المؤتمر، تكريم السفير الفلسطيني السابق في الولايات المتحدة السيد معن عريقات، والفرق الطبية التي قامت بعمل مهمات في العام الماضي في فلسطين، كما سيتم مناقشة تقديم 50 منحة دراسية 30 في فلسطين و20 في أمريكا والموافقة عليها، وتنظيم ثلاث رحلات سياحية تضم أمريكيين لزيارة فلسطين، بالاضافة الى الموافقة على تنظيم مهمة طبية الى فلسطين هذا العام، يشارك فيها أطباء فلسطينيون وأمريكيون في مستشفيات فلسطينية، كما ستتضمن فعاليات المؤتمر تسليم تقرير عن عشرين سرير طبي تم التبرع بها لقسم الطوارئ في مستشفى رام الله، إضافة الى تخصيص ميزانية لتقديم تبرعات لمؤسسات محلية وأسر محتاجة في رام الله  ليتم منحها في الاعياد. فضلا عن تصويت لتعيين رئيس جديد ونائب للملتقى. كما سيتم خلال المؤتمر اعتماد تنظيم مشروع تنموية لفلسطين ما بين عشرين تموز والسادس من آب.

كما ستشمل فعاليات "ملتقى رام الله" عدد النشاطات المختلفة منها فقرات فنية وثقافية وتراثية فلسطينية، بالإضافة إلى اجتماعات ولقاءات عمل رسمية وغير رسمية تسعى إلى بناء أرضية صلبة للترويج لفلسطين كمكان للاستثمار والعمل على أساس العودة إلى الوطن في نهاية المطاف.