افتتح بنك فلسطين ومؤسسة التعاون ومنى وباسم حشمه وبلديتي العيزرية وخان يونس ومنى وباسم حشمة وشركاء مشروع "حدائق البيارة" مع البنك الأسبوع الماضي حديقتين ترفيهيتين للأطفال وهما الخامسة والعشرين والسادسة والعشرين على التوالي ضمن مشروع "حدائق البيارة".

ففي بلدة العيزرية، افتتح البنك الحديقة الترفيهية الخامسة والعشرين في البلدة، وذلك بحضور وزير الحكم المحلي د. حسين الاعرج، ووزير ومحافظ محافظة القدس م. عدنان الحسيني، ورئيس بلدية العيزرية السيد موسى الشاعر، والسيد باسم حشمة رئيس مؤسسة "منى وباسم حشمه"، والسيد رشدي الغلاييني نائب مدير عام بنك فلسطين، والمهندس خالد الداودي ممثلا عن مؤسسة التعاون، والحاجة فدوى ناجي ممثلة عن مؤسسة الجمعية الخيرية المتحدة للاراضي المقدسة نيو جيرزي/نيويورك، بالإضافة إلى عدد كبير من المدعوين وأهالي المنطقة، وعدد من المسؤولين في البنك والمؤسسات الشريكة.

وقد تم انشاء بيارة العيزرية بتمويل رئيسي من بنك فلسطين ومؤسسة التعاون ومنى وباسم حشمة من خلال منح مقدمة من كل من مؤسسة الجمعية الخيرية المتحدة للأراضي المقدسة نيو جيرزي/ نيويورك، ومؤسسة بيت لحم 2000 (BELEN 2000) في حين قامت البطركية الانجيلية الاسقفية العربية بالتبرع الكريم بالأرض الوقفية التابعة لها لاستخدامها لصالح البيارة التي ستتم إدارتها من قبل المركز الاوروبي للتعاون والتنمية / فرنسا (IECD)- .

وفي بداية الحفل رحب رئيس بلدية العيزرية بافتتاح الحديقة الجديدة في البلدة، مضيفاً بأنها جاءت لخدمة الأطفال والأهالي والبلدة من خلال خلق متنفس لهم ولأطفالهم، معبراً عن امتنانه وتقديره للبنك والمؤسسات الشريكة المساهمة في تنفيذ مشروع البيارة.

من جانبه، أكد رشدي الغلاييني، من بنك فلسطين بأن افتتاح حديقة ترفيهية جديدة، سيوفر مكاناً ملائماً ومناسباً للأطفال بعيداً عن الشوارع الضيقة والأماكن الخطرة. كما سيسهم بتربية صحية سليمة لأطفالنا، ويساعدهم على التفكير والتطوير والابداع، مشيراً الى أن هذه الحديقة ستتوج مساهمة أخرى من مساهمات البنك في المسؤولية الاجتماعية. وأضاف الغلاييني بأن البنك يخصص ما نسبته 6% من أرباحه السنوية لدعم المشاريع التنموية في مجالات التعليم والصحة والثقافة والفن ودعم الشباب والمرأة والمساعي الإنسانية وغيرها، فكان مشروع البيارة من أهم المشاريع التنموية ذات الفائدة المستدامة لأطفالنا.

بدوره أشار باسم حشمه إلى أهمية هذه الحدائق ودورها في حفظ سلامة الأطفال، وشدد على ضرورة القيام بصيانة كافة الحدائق التي تم إنشاؤها خلال السنوات الماضية لما لذلك من أهمية في ضمان سلامة الأطفال واستدامة الاستفادة من الحديقة، مؤكداً على أنه سيكون هناك زيادة في عدد حدائق البيارات لتشمل مختلف محافظات الوطن.

كما وأكد م. خالد الداوودي من مؤسسة التعاون على أن مشروع البيارة يقع ضمن استراتيجية المؤسسة وأهدافها بالتنمية المجتمعية، وخاصة برنامج تطوير البنية التحتية الخدماتية لخدمة المجتمع المحلي والأطفال بشكل خاص، وأضاف بأن "مشروع البيارة" هو مشروع وطني بامتياز لما لحدائق البيارة من قدرة على توفير أماكن آمنة للأطفال للعب والترفيه عن أنفسهم خارج البيوت، وتوفير المكان المناسب للأهالي لقضاء الوقت مع أطفالهم، بالإضافة إلى تعزيز الروابط والتواصل المجتمعي ما بين العائلات المقيمة في الحي الواحد. كما قدم شكره لبنك فلسطين على مساهماته المجتمعية الهامة والى "منى وباسم حشمه"، وجميع الشركاء على تعاونهم في إنشاء هذه البيارة.

من ناحيته أكد الوزير د. حسين الاعرج على أهمية التنمية المحلية والاقتصادية كمدخل للتنمية الوطنية الشاملة والتي تتطلب تظافر جهود جميع مكونات المجتمع الرسمي والأهلي مشدداً على إيلاء الوزارة هذا الموضوع جل اهتمامها.

وفي كلمته، أكد وزير ومحافظ القدس المهندس عدنان الحسيني على أهمية الاستثمار في المدينة وضواحيها والحفاظ على الوجود الفلسطيني فيها وبلدتها القديمة ومقدساتها التي هي عنوان كرامتنا وهويتنا.

وفي مدينة خان يونس، فقد تم افتتاح الحديقة السادسة والعشرين، وذلك في حي الأمل الكائن بمدينة خانيونس. حيث جرى افتتاح الحديقة بحضور علاء الدين آل رضوان نائب المدير العام لبنك فلسطين، وفادي الهندي مدير مكتب مؤسسة التعاون في قطاع غزة، والفنان الفلسطيني محمد عساف، الذي تحمل الحديقة اسمه، ورئيس قسم العلاقات الدولية في بلدية خانيونس حازم الفرا، وعدد من أعضاء المؤسسات وأهالي الحي بمشاركة الأطفال.

وقدم علاء آل رضوان نائب المدير العام لبنك فلسطين، شكره الجزيل لجميع من ساهم في إنجاح هذا المشروع، معبراً عن سعادته بما يقدمه مشروع حدائق البيارة من إنجازات متواصلة في سبيل المسؤولية الاجتماعية التي يتبناها بنك فلسطين تجاه جميع أفراد المجتمع، مضيفاً بأنه تم تسميتها باسم الفنان محمد عساف كتقدير له من بنك فلسطين والمؤسسات الشريكة باعتباره رمز تفتخر به فلسطين.

بدوره، أكد مدير مكتب مؤسسة التعاون فادي الهندي على أهمية مشروع حدائق البيارة في خدمة المجتمع الفلسطيني، معتبراً إياه من المشاريع الوطنية التي تخدم أطفال القطاع بشكل خاص، واخراجهم من حالة الكبت النفسي وتوفير أماكن ترفيهية آمنة تحافظ سلامة الأطفال.